karakeb


 
البوابةالرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 الرحلة إلى المريخ

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
koki.sh
Admin


عدد الرسائل : 10216
العمر : 38
تاريخ التسجيل : 08/04/2007

مُساهمةموضوع: الرحلة إلى المريخ   الأربعاء يناير 27, 2010 8:37 pm



الرحلة إلى المريخ
الاستعدادات التي يقوم بها العلماء للقيام بالرحلة الأولى للبشر إلى الكوكب الأحمر تلقى معارضة شديدة من الساسة في الولايات المتحدة الأمريكية ولكن هناك من يؤيد وبقوة هذه الرحلة وعلى رأس هذه المجموعة يقف العالم روبرت زوبرين وقد شكل فريق من الرواد والمعاونين للتوصل إلى أقل التكاليف واسهل الطرق للوصول للمريخ ومعرفته عن قرب وقد شارك في هذه الأستعدادات علماء امريكيون وأوربيون ويابانيون وسموا هذا المشروع مارس أوريزون أي افق المريخ
مكان التدريب على جزيرة تقع في القطب الشمالي للأرض تسمى جزيرة ديفون وهي تبعد عن القطب الشمالي 900 تسمائة ميل شمال كندا وهي أكبر جزيرة في العالم من ناحية البيئة وهي تشبه البيئة المريخية وتعتبر مكاناً شبيهاً بالمكان الذي هبطت عليه المركبة الفضائية فايكينغ ، واكتشفت الجزيرة عام 1997م عندما كان العالم باسكال لي يقود مشروع هوجتون للمريخ وهو مشروع ملحق ببرنامج وكالة الفضاء الأمريكية ناسا ومعهد ستي لدراسة جزيرة ديفون وهذا المشروع كان برنامجاً بحثياً مستقلاً واستمرت الدراسات والأبحاث اربع سنوات للتوصل للبيئة المثالية لبيئة المريخ ،
والجزيرة ذات جو اسمك من جو المريخ ودرجة الحرارة عليها في النهار درجة حرارة المريخ عند خط الأستواء في النهار وهي خمسة درجات مئوية أو أكثر بقليل ، ويندر فيها النبات والحيوان ، وقد ضرب هذه الجزيرة منذ ما يقارب ثلاثة وعشرون مليون سنة مذنب وخلف حفرة هوجتون وسعتها ثلاثة عشر ميلاً مربعاً ، واختلطت مخلفات هذا المذنب مع الجليد مما جعل تربة هذه الجزيرة اقرب لتربة المريخ وتبعد فوهة هوجتون نصف ميل فقط عن محطة فلاش لاين لأبحاث القطب المريخي , وهومشروع (ناسا ستي) ، وجعل العلماء التدريب على فوهة هوجتون بسبب أن حافة ومركز الفوهة بهما بقايا لخزنات مياه حرارية والوديان التي حول الفوهة تشبه لحد كبير وديان المريخ وذلك حسب الصور الملتقطة للمريخ
ويوجد الآن فريق كامل مكون 4000عضو يضم جيولوجيين وفيزيائيين ومنهدسين ورواد فضاء يعملون مع روبرت زوبرين يعملون بقاعدة دينفر ويطلق عليهم رجال الفضاء والرواد ويتدرب على هذه الرحلة طقمان كل طقم مكون من ستة أشخاص وذلك فوق الفوهة وذلك للتأقلم على مناخ المريخ والحياة عليه ويقوم زوبرين بقيادة هذا الفريق والمسمى جميعة المريخ - مشروع المريخ - وقد اقاموا ببناء مكان آخر في صحراء جنوب غرب الجزيرة اسطواني الشكل يشبه البناء الذي اقامته ناسا للرواد الآخرين وسوف يقيموا به بصفة دائمة ولايبرحوه إلا لأكتشاف ما حولهم وهم يرتدوا ملابس الفضاء ويتصلوا بمركز التوجيه في دنفر بعد عشر دقائق وهي المدة التي تصل فيها الموجات الراديوية من المريخ للأرض








المكان الذي سيتم الهبوط عليه هو نفسه المكان الذي هبطت عله المركبة الفضائية فايكينغ عام 1972م







تمويل المشروع تم عن طريق جمعية المريخ من التبرعات واشتركات الأعضاء واسهمت شركة فلاش لاين للكمبيوتر بمبلغ 175 ألف دولار وذلك من تكلفة ألواح الالياف الزجاجية التي صنعتها شركة بيوت جاهزة وذلك في عام 2000م وبلغت التكلفة مليون دولار

تمّ انشاء المستوطنة بطريقة عظيمة كلفت كثير من الوقت والجهد والمال وواجهت كثير من الصعوبات ولكن في النهاية استطاعوا التغلب على الصعوبات وتم أنشاء هذه المستوطنة بواسطة اعضاء الجمعية التي قامت بتكلفة نقل الالواح وتكاليف تدريب اعضائها على التركيب التدريب الذي استمر 11 ساعة وبعد ست محاولات استطاعوا أسقاط الألواح من الجو في المكان المناسب من موقع المستوطنة وذلك بواسطة مظلات هابطة من على ارتفاع 35 كيلومتروبعد ذلك ترك العمال المتحرفين في عمل الألواح الذين تمّ استيجارهم لعمل هذه الألواح لعدم وجود روافع وعربات نقل ، مما ادى بهم إلى الأستعانة بخبير استخدم عروق الأشجار والسقالات بدل الروافع وكذلك عربات نقل الأمتعة في المطارات وجعوا الألواح والتي كان عرض الواحد منها ست بوصات وتم النقل في ثلاثة أيام في عواصف ثلجية وبرد قارس وقد قال احد اعضاء الفريق وهو العالم شوبيرت ( هذا مستحيل فإذا كنّا نفكر في الذهاب للمريخ وهذا يبدو لنا مستحيلاً إلا أن المحاولة مطلوبة ) وبتحن الجو تم رفع احد الألواح بقضيب من الصلب وبعده تم رفع الألواح وبعد ذلك أقاموا قبة على جدران المستعمرة مكونة من اثنا عشر لوحاً بزنة 165كلغ ثم تم رفع العلم المريخي ذي اللونين الأحمر والأخضر وذلك برعاية زوبرين وأقام تلك الليلة في المستعمرة هو ولي







قامت العالمة كارول ستوكر بتجميع الأنسان الآلي وطوله قدمين وسرعته 8 أميال في الساعة ويمكن تعديل مساره بالأشارات الراديوية واقامت مدة اربعة أيام في القاعدة لتجربة مهمتها على سطح المريخ وسوف يعيشوا طاقم التدريب لمدة عام في هذه القاعدة المريخية الأولى على الأرض لمدة عام والعمل على تلافي كل الأخطاء وهم على الأرض والتدريب على جمع العينات وتحليلها والتدريب على الآلات والعربات التي تستخدم في المريخ والتي كيّفت لتكون شبيهة بجو المريخ وضغطه الجوي وهي تعتبر عند الطواريء طوق النجاة للرواد على المريخ وانهى المهندسون عمل العربة المسماة الروفر وهي عربة كبيرة ذات ست عجلات مهيأة لحمل اربعة رواد وكذلك التدريب على الأنسان الآلي وعدم تعارض عمله مع البشر وكذلك التدريب على تقدير المياه اللازمة للرحلة ودراست الصخور وتحليلها وسوف يتم استخدام عربة على المريخ تسمى هيبريون (اي أبو الشمس ) وهي عبارة عن انسان آلي يعمل 24ساعة وعلى الطاقة الشمسية بخلايا كهروضوئية تتجه نحو الشمس باستمرار ويحمل كميرا تصوير ويعمل في الظل وهو يعمل بكفأة أكبر على الكواكب التي تدور بسرعة بطيئة كعطارد التي يومها 56 يوم أرضي







وسوف تقوم جمعية المريخ في انشاء محطات تجريبية في كل من استراليا وإيسلندا وكذلك الآن تجري مشاورات حول ارسال قمريتن واحدة للذهاب والأخري للعودة بدلاً من مركبة فضائية كبيرة كالتي استخدمت في الرحلات إلى القمر بدليل نجاح الرحلات إلى محطة الفضاء مير وذلك لتقليل الطاقة المستخدمة والتكلفة والوزن والوقت وتسمى هذه المركبة اريز التي ستعمل بقوة الصواريخ المخزنة في مخازن ناسا حالياً وستحمل المركية 130 طناً من معدان الفضاء وكانت هناك فكرة تقتضي تركيب هذه المركبة (آريز) في مدار الأرض ولكن روبرت زوبرين طوّر تقنية جديدة لأستعلال المصادر المتوفرة على المريخ وذلك لتقليل الوقود المستهلك وذلك باستخدام قمرة العودة جو المريخ مما يغني عن اسقاط وقود يفقد في حالة عدم الهبوط بعيداً عنه ففكر زوبرين في ارسال العربة ERV الجوالة الفارغة واستبدل محتواها من الطعام والأوكسجين الذي كان سيستخدمهما الطاقم لتوليد الوقود فوق المريخ ليضخ في خزنات ستعمل على المريخ كمحطة وقود كما ذكر احد اعضاء الجمعية مازحاً وهي عبارة عن خزان كبير يسع آلاف الأمتار المكعبة علمأ أن غلاف المريخ الجوي ما نسبته 95% من غاز الكربون مما يسمح بانتاج الأوكسجين السائل الذي تحتاج إليه محركات المركبات خلال المهمة كما أن هناك مهمة موكلة للرجال الآليين وهي بناء قاعدة مساحتها 100 متر مربع بارتفاع طابقين سكنيين معزولة الجدران بمادة صلصالية من أرض المريخ نفسه وهي التي ستستقبل المهماة ما قبل الأخيرة والأخيرة عامي 2020-2022م وسترسل المركبة ERV مرة ثانية في نفس الوقت الذي ترسل فيه القمرة التي تحمل الرواد وستصل بعدهم بفترة وجيزة وسترسل لها رسالة لتأتي إليهم وإذا نجحت المهمة الأولى فسيعود الرواد في العربة الثانية ويتركوا الأولى لمن يأتي بعدهم وهكذا ترسل مع كل رحلة عربة أخرى لتبقى احتياطاً للهروب في حالة الطواريء وسوف يرحل الطاقم في رحلة تستمر ستة أشهر في قمرة سكنية طولها 5 متر وقطرها 8 متر (الصورة أعلى ) تحمل أربعة رواد وطعامهم ولكن ليس بها وقود سوى ما يمكنهم من الوصول للمريخ وسيبقوا حتى يجدوا العربة الأولى وكل رحلة ستحمل وحدة سكنية وتترك هناك حتى تتكوّن قاعة سكنية بعد عدة رحلات وجميع هذه الأجراءات خفضت التكاليف بشكل كبير جداً وغير متوقع حيث بلغت عشر ما كان مقرر لها أي 50 مليار دولار فقط







موعد الرحلة حدد موعد الرحلة في 31 مارس عام 2024م عند الساعة 23 والدقيقة 45 ولمن هذا الموعد لم يؤكد بعد لأنه سيكون تبع لما يحقق العلماء من تقدم في الأبحاث والدراسات ويمكن تقديمه ويمكن تأخيره ويمكن ألا يحدث أبداً علماً بأن السنة في المريخ تستمر 687يوماً وسيكون الموعد عندما يكون المريخ في أقرب نقطة من الأرض وفي نفس الأتجاه من الشمس وهذا يحدث مرة كل سنتينوتستمر الرحلة مابين ستة أشهر وسنتين حسب القرب من الأرض لأن المسافة ما بين المريخ والأرض من 80 مليون كلم و400 مليون كلم علماً بأن الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش الأب قد اعلن ان وصول الأنسان للمريخ سيكون عام 2019م والعلم عند الله










[b]



تمنيت ان اكون دمعه حتى اولد فى عينيك واعيش على خديك واموت على شفتيك


http://amore.nicetopic.net




[/b]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://karakeb.niceboard.com
 
الرحلة إلى المريخ
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
karakeb :: عـلم الفلك والفضاء :: الكون ومكوناته-
انتقل الى: