karakeb


 
البوابةالرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 يااااااااااااااااااااااااااااا الله

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
sokaty
Admin
avatar

عدد الرسائل : 5121
تاريخ التسجيل : 06/04/2007

مُساهمةموضوع: يااااااااااااااااااااااااااااا الله    السبت نوفمبر 20, 2010 1:47 am

اللهم أحي قلوباً أماتها البعد عن بابك
..
ولا تعذبنا بأليم حجابك
..
يا أكرم من سمح بالنوال
..
وأوسع من جاد بالإفضال
..
اللهم أيقظنا من غفلتنا بلطفك وإحسانك
..
وتجاوز عن جرائمنا بعفوك وإحسانك
..
اللهم اسلك بنا مسالك الصادقين الأبرار
..
وألحقنا بعبادك المصطفين الأخيار
..
وآتنا في الدنيا حسنه وفي الآخره حسنه وقنا عذاب النار
..
اللهم اقبل توبة التائبين
..
اللهم اقبل توبة التائبين
..
اللهم اقبل توبة التائبين
..
واغفر ذنوب المذنبين
..
ودلَّ الحيارى واهدي الضالين
..
واغفر للحاضرين والغائبين
..
واغفر للأحياء وللميتين
..
اللهم آمنا في أوطاننا
..
أصلح أئمتنا وولا ة أمورنا
..
اجعل بلدنا هذا آمناً سخاءً رخاءً وسائر بلاد المسلمين
..
اللهم احفظنا بالإسلام قائمين ، وقاعدين ، وراقدين
..
نسألك اللهم توبه نصوحاً قبل الموت
..
وشهادة عند الموت
..
ورحمة بعد الموت يا ربَّ العالمين
..
اللهم رحمتك نرجو فلا تكلنا إلى أنفسنا طرفة عين ولا أقل من ذلك
..
اللهم عاملنا بما أنت أهله ولا تعاملنا بما نحن أهله
..
إنك أنت أهل التقوى والمغفره
..
اللهم صلي على محمد في الأولين ، وصلي على محمد في الآخرين ، وصلي على محمد في الملأ الأعلى إلى يوم الدين
..
سُبْحَانَ رَبِّكَ رَبِّ الْعِزَّةِ عَمَّا يَصِفُونَ ، وَسَلَامٌ عَلَى الْمُرْسَلِينَ ،

وَالْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ



إلهى يا لطيف أجب دعائى
وجد لى بالرضا وأدم هنائى
...
إلهى قد أتيتك بانكسارى
ومالى حيلة إلا رجائى
...
إلهى أنت تعلم ما أعانى
فمن بنفحة فيها دوائى
...
إلهى أنت مقصودى وذخرى
وجودك سيدى يمحو شقائى
...
وقفت ببابك الأعلى ذليلا
وحاشا أن أرد بلا عطاء
...
إليك أبث شكواى وحزنى
وعندك يا كريم شفاء دائى
...
إلهى إننى عبد فقير
فحقق بغيتى واكشف بلائى
...
إلهى أنت تعطى من تشاء
بمحض الفضل منك بلا عناء
...
إلهى لا تعاملنى بفعلى
وعاملنى بجودك والسخاء
...
وبعد الإنكسار وحسن ظنى
هل الحرمان تجعله جزائى
...
بسطت بالافتقار يدى لربى
ومن ذنبى أذوب من الحياء
...
إلهى نجنى من كل كرب
وقربنى إليك وزد صفائى
...
وخير وسيلتى فى كل أمر
رسول الله خير الأنبياء
...
عليه صلاة ربى مع سلام
كذا أصحابه أهل الوفاء




إِلهِي، أَنا الفَقِيرُ فِي غِنايَ، فَكَيْفَ لا أَكُونُ فَقِيراً فِي فَقْرِي؟!
إِلهِي، أَنا الجاهِلُ فِي عِلْمِي، فَكَيْفَ لا أَكُونُ جَهُولاً فِي جَهْلِي؟!
إِلهِي، إِنَّ اخْتِلافَ تَدْبِيرِكَ وَسُرْعَةَ
حُلولِ مَقادِيرِكَ مَنَعا عِبادَكَ العارِفِينَ بِكَ

عَنِ السُّكُونِ إِلى عَطاءٍ وَاليَّأْسِ مِنْكَ فِي بَلاءٍ.
إِلهِي، مِنِّي ما يَلِيقُ بِلُؤْمِي، وَمِنْكَ ما يَلِيقُ بِكَرَمِكَ.
إِلهِي وَصَفْتَ نَفْسَكَ بِاللُّطْفِ وَالرَّأْفَةِ بِي قَبْلَ وُجُودِ ضَعْفِي،
أَفَتَمْنَعُنِي مِنْهُما بَعْدَ وَجُودِ ضَعْفِي؟!
إِلهِي، إِنْ ظَهَرَتِ المَحاسِنُ مِنِّي فَبِفَضْلِكَ، وَلَكَ المِنَّةُ عَلَيَّ.

وَإِنْ ظَهَرَتِ المَساوِيُ مِنِّي فَبِعَدْلِكَ، وَلَكَ الحُجَّةُ عَلَيَّ.
إِلهِي، كَيْفَ تَكِلُنِي إلى نَفْسي وَقَدْ تَوَكَّلْتَ لِي؟!
وَكَيْفَ أُضامُ وَأَنْتَ النَّاصِرُ لِي، أَمْ كَيْفَ أَخِيبُ وَأَنْتَ الحَفِيُّ بِي؟!
ها أَنا أَتَوَسَّلُ إِلَيْكَ بِ
فَقْرِي إِلَيْكَ.

وَكَيْفَ أَتَوَسَّلُ إِلَيْكَ بِما هُوَ مَحالٌ أَنْ يَصِلَ إِلَيْكَ؟!
أَمْ كَيْفَ أَشْكُو إِلَيْكَ حالِي وَهُوَ لا يَخْفى عَلَيْكَ؟!
أَمْ كَيْفَ أُتَرْجِمُ بِمَقالِي وَهُوَ مِنْكَ بَرَزَ إِلَيْكَ؟!
أَمْ كَيْفَ تُخَيِّبْ آمالِي وَهِي قَدْ وَفَدَتْ إِلَيْكَ؟!
أَمْ كَيْفَ لا تُحْسِنُ أَحْوالِي وَبِكَ قامَتْ إِلَيْكَ؟!

إِلهِي، ما أَلْطَفَكَ بِي مَعَ عَظِيمِ جَهْلِي، وَما أَرْحَمَكَ بِي مَعَ قَبِيحِ فِعْلِي!

إِلهِي، ما أَقْرَبَكَ مِنِّي وَما أَبْعَدَنِي عَنْكَ!
إِلهِي، ما أَرْأَفَكَ بِي، فَما الَّذِي يَحْجُبُنِي عَنْكَ؟!
إِلهِي، عَلِمْتُ بِاخْتِلافِ
الآثارِوَتَنَقُّلاتِ الأطْوارِ
أَنَّ مُرادَكَ مِنِّي أَنْ تَتَعَرَّفَ إِلَيَّ فِي كُلِّ شَيءٍ حَتَّى لا أَجْهَلَكَ فِي شَيءٍ.
إِلهِي، كُلَّما أَخْرَسَنِي لُؤْمِي أَنْطَقَنِي كَرَمُكَ. وَكُلَّما آيَسَتْنِي أَوْصافِي أَطْمَعَتْني مِنَنُكَ.
إِلهِي، مَنْ كانَتْ مَحاسِنُهُ مَسَاوِيَ فَكَيْفَ لا تَكُونُ مَساوِؤُهُ مَساوِيَ؟!
وَمَنْ كانَتْ حَقائِقُهُ دَعاوي فَكَيْفَ لا تَكُونُ دَعاواهُ دَعاوي؟!
إِلهِي، حُكْمُكَ النَّافِذُ وَمَشِيئَتُكَ القاهِرَةُ لَمْ يَتْرُكا لِذِي مَقالٍ مَقالاً، وَلا لِذِي حالٍ حالاً.
إِلهِي، كَمْ مِنْ طاعَةٍ بنَيْتُها وَحالَةٍ شَيَّدْتُها هَدَمَ اعْتِمادِي عَلَيْها عَدْلُكَ، بَلْ أَقالَنِي مِنْها فَضْلُكَ!
إِلهِي، إِنَّكَ تَعْلَمُ أَنِّي وَإِنْ لَمْ تَدُمِ الطَّاعَةُ مِنِّي فِعْلاً جَزْما، فَقَدْ دامَتْ مَحَبَّةً وَعَزْما.
إِلهِي، كَيْفَ أَعْزِمُ وَأَنْتَ القاهِرُ، وَكَيْفَ لا أَعْزِمُ وَأَنْتَ الآمِرُ؟!
إِلهِي، تَرَدُّدي فِي
الآثارِ يُوجِبُ بُعْدَ المَزارِ، فاجْمَعْنِي عَلَيْكَ بِخِدْمَةٍتُوصِلُنِي إِلَيْكَ.

إِلهِي، كَيْفَ يُسْتَدَلُّ عَلَيْكَ بِما هُوَ فِي وُجُودِهِ مُفْتَقِرٌ إِلَيْكَ؟!
أَيَكُونُ لِغَيْرِكَ مِنَ الظُّهُورِ ما لَيْسَ لَكَ حَتَّى يَكُونَ هُوَ المُظْهِرَ لَكَ؟!
مَتى غِبْتَ حَتَّى تَحْتاجَ إِلى
دَلِيلٍ يَدُلُّ عَلَيْكَ!

وَمَتى بَعُدْتَ حَتَّى تَكُونَ الآثارُ هِيَ الَّتِي تُوصِلُ إِلَيْكَ؟!
عَمِيَتْ عَيْنٌ لا
تَراكَ عَلَيْها رَقِيباً. وَخَسِرَتْ صَفْقَةُ عَبْدٍ لَمْ تَجْعَلَ لَهُ مِنْ حُبِّكَ نَصِيباً.

إِلهِي، أَمَرْتَ بِالرُّجُوعِ إِلى الآثارِ فَارْجِعْنِي إِلَيْهاَ بِكِسْوَةِ الأنْوارِ وَهِدايَةِ الاِسْتِبْصارِ..
حَتَّى أَرْجِعَ إِلَيْكَ مِنْها كَما دَخَلْتُ إِلَيْكَ مِنْها:
مَصُونَ السِّرِّ عَنْ النَّظَرِ إِلَيْها، وَمَرْفُوعَ الهِمَّةِ عَنِ الاِعْتِمادِ عَلَيْها.
إِنَّكَ عَلى كُلِّ شَيءٍ قَدِيرٌ.
آمين
ولجميع المسلمين
وصل اللهم على نبينا محمد
عدد ما ذكرك الذاكرون وغفل عن ذكرك الغافلون





أنا الوهاب فاقصدنى تجدنى
رضاى يلوح فاقصدنى تجدنى
...
فبادر أيها المسكين نحوى
تفز بالخير فاقصدنى تجدنى
...
وأبوابى فُتحت لمن أتانى
هلم إلى فاقصدنى تجدنى
...
وإن جئت الحمى فى أى وقت
رضيت عليك فاقصدنى تجدنى
...
أفضت عليك من نعمى وبرى
أنا المنان فاقصدنى تجدنى
...
عليك تكرما أسبلت سترى
مع العصيان فاقصدنى تجدنى
...
وكم عبد أساء وجاء نحوى
فنال العفو فاقصدنى تجدنى
...
وإن قارفت يا عبدى ذنوبا
أنا التواب فاقصدنى تجدنى
ـــــــــــــــــــــ
الله أكبر
الله أكبر
الله أكبر
يارب
يـــــــــارب
يـــــــــــــــــــــارب
إنى قاصدك
إنى قاصدك
إنى قاصدك
أتعذبنى وتوحيدك فى نفسى
أتعذبنى ومعرفتك فى نفسى
على بابك واقف
على بابك واقف
على بابك واقف
فلا تردنى خائبا
إلهى...ماذا تقول لدعائى
أتقول نعم أم تقول لا
فإن قلت نعم فأنت أكرم الأكرمين
وإن قلت لا
فويح لى
ويا ذلى
ويا خيبتى
وإلى من الجأ
وإلى من أذهب
إلهى...
يارب المسلمين
أموال المسلمين
تصرف على سفهاء المسلمين
وعلى سفهاء غير المسلمين
يارب المسلمين
أطفال المسلمين
تذبح بأيدى المسلمين
وبغير أيدى المسلمين
يارب المسلمين
شباب المسلمين
بنات المسلمين















الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://karakeb.niceboard.com
 
يااااااااااااااااااااااااااااا الله
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
karakeb :: اسلاميات :: اعرف عقيدتك-
انتقل الى: